المؤسس والمدير العام
الدكتور زيد العيص

عنوان تجريبي

0

وقد نبَّه الطاهر بن عاشور إلى أنَّ الآية تدُلُّ على أنَّ الأنبياء أوصلوا دعوتهم إلى أطراف المدن، وهو ما ينبغي أنْ يحرص عليه الدُّعاة؛ لأنَّ أهل القُرى والأرياف بحاجة ماسة إلى الدُّعاة، وهم في الغالب أكثر قَبولاً من غيرهم؛ بسبب صدق نيتهم، وصفاء نفوسهم، ويتوقع أن يخرج منهم دعاة ينفع الله بهم، كما أخرج الله هذا الرجل من أطراف المدينة، وجاء داعيًا إلى الله – تعالى – ويغلب على سكان الأطراف الإخلاص، وهي صفة إيجابية يحسن توظيفها.

اترك ردّاً

لن يتم عرض بريدك الإلكتروني